توسل

توسل

اليوم تنهزم روحي امام اقداري

الحزن مقيم في شريان قلبي

اتوجس وخزة الألم- هل هي في

جسدي – ام في الكون المحيط بي

مشاعر تختلط ليكون المشهد

ضبابيآ حتى القنوط— رحماك ربي

فأنا انسانة تتوسل اليك بكل ضعف

أن أرحم ضعفي يا الهي

الروح والجسد

الروح والجسد

هل كانت الروح في انفصال عن الجسد؟؟

هل كانت الاطياف تحملني بقدرة الله لذاك

العالم الغامض؟

لا اعلم سوى انني كنت جسد مسجى على ذاك

السرير الابيض والهمسات والنحيب يحف بي من

كل صوب-

كنت في عالم أخر اسبح في فضاء عجيب

الجسد باقي في مكانه ولكني كنت في

لحظات محمومة وتلك الأطياف تتلاقف روحي

المنتشيه بتلك المشاهد التي لم ولن استطيع

وصفها بكل الوان الطيف- اللهم عفوك وغفرانك

اللهم هي قدرتك العجيبه حين تعود الروح

للجسد بعد تلك الرحلة المبهره -حين افقت

كانت الدموع تنهمر- وربي ليس خوفآ من الموت

بل خشية ورهبة – ولايزال بالروح جبروت للتشبث

بالحياة- اللهم اني اشهدك واشهد حملة عرشك

اني كنت من الظالمين- اللهم عفوك ورحمتك

بعبادك-

بك تعود الروح وبقدرتك لامست اكفي اكف تلك

الأطياف عبر سحابة بيضاء تحف بها مشاهد من

كل صوب- ولازال للأطياف حفيف مسموع بالقرب

مني فقد رسخت في ذهني تلك الصورة العجيبه

خشية ورهبة وعجز حتى عن الوصف لذاك المشهد

المهيب- اللهم عفوك الهي

الغدر والخيانه

كذا انظر للحياة>> عدسة مطلة على عالمي>> خصوصية

في الأحداق >>لغة ثائرة في فضاء النظر>> من يفهمني

من يترجم أحساس>> شاعرة تهيم في بوتقة الكون

قوافل من الهمس تعصف بوجدي مع اشراقة هذا اليوم

لم استطع ترجمتها من يترجمها؟؟

هنا سر بوحي الغامض>>

========================

لاجديد في حياتي سوى متسع من الفراغ

والذي يكتسي حلمي لتكون نافذتي للحياة

مشرعة ترنو من خلالها مقلتي للغد المرتقب

فأين همسات الأمل وقد طواني اليأس

تمر اللحظه تجتر هموم ذاتي والتي

تكبل وجدي بهمسات الترقب للبعيد

خلف ذاك الشفق والذي اعتصر

اللون من خلايا روحي >> متىتشرع

لي الحياة بوابتها؟؟ الله اعلم

===================

عجبآ

عجبآ ان تكسر مصداقية الكلمه عجبآ ان تطمس

معالم المشاعر وعجبآ حين يكون التسلل عبر

قنوات الروح لتنتهك المشاعر وتذوب كلمة الحق

في أكف من ينووووء بهم كاهل الحق 0

وعجبآ يازمان العجايب حين تنتهك قاعدة الأمان

ليكون الصامت عن الحق هو من خول لرفع شعار

الأمان-لتنحني الاقلام بحثآ عن محابر ترتشف الالم

بحثآ عن الذات رغم جرعات الالم-

عجبآ- عجبآ – ياصباحي – لدي كم هائل من التباشير

علني افيق لأباشر صباحاتي واستنهض يراعي ليكون

الارتشاااااااااااااااااااااااف عميقآ من محبرتي فأنا من يطوع

يراعي ليحسن ارتشاف مابقي لي من تعجب****

======================

هل الصبر على الهموم ميزة تنتفع بها الروح؟؟

حين نجد انكسار الحلم وتبدد الأماني نتاج

هذه الطيبه واعطاء الغير الحب والثقه بلامقياس

تتعثر خطواتي دومآ بحاجز الجحود والتظليل

وحين يبعث الأمل بسمة لثغر حياتي تعاااجلني

طعنات الغدر >> ليست بالمميته ولكن هي الموت

بذاك السلاح البالغ السطوه

الغدر- الخيانه