أحلام أنثى

عبثــ طفله أحلام أنثــي

تتزاحم الكلماتــ في مخيلتي 00 تدور عجلة الزمن

تعود 00بي 00للخلف طفلة تتراقص الأماني في

وجدانها 00 كان كل همها العبثــ في متصفح يومها

تهامس النجوم حين ترفع قامتها الصغيره على اقرب

علو تعتليه 000تنظر بعمق لبريق تلك النجمه ومع

ذاك الوميض تنسج الحكاوي في شرود عن الواقع

استيقضت تلك الطفله 00 تنظر حولها انها فتاة

أتقنت التواصل بين انوثتهاو طفولتها حتى باتت

أنثى كل ماحولها يوحي لها بالخوف من المجهول

انها ترسم نهاية كل بدايه 000العقل يفت في عضد

العاطفه00 تجلت كل مشاعرها في نثر الحرف الذي

يحكي قصة الحرمان00 الحزن00 الألم 00

الحب الذي ينمو بين حنايا روحها 00 وهي تمتطي

صهوة الخيال 00 تلامس كفيها حلم 00 بات مستحيل

كيف لا؟؟ وهي تمارس كل انواع القهر لذاتها تجلد

قلبها 00و تحت وطأة ذلك 00 انه يموتـ يموتـ يتحول

لكتلة من الجليد 00 انه يمارس فعلته نابضآ كي تستمر

الحياة000 أي قلب هذا ياحوراء00 أي قلب

هذا 00 يشدو بالحب00 ويستشعره 000 ولكنه

ترك زمام القلب للعقل حتى يتم وأد كل معطيات

الحياة000 وتبقى تلك الطفلة في داخلي تعيش

مرارة الواقع 00 هل تفكــ الأسر وتحطم القيود

وتعيش اللحظة 00عبثآ كلماتي هنا فعذرآ للأرتجال

لست كاتبة خواطر 000 ولكن هو أحساس صادق

فقط00 تمنيت ان تشاركوني لحظته

لابد للقيد أن ينكسر000 لابد

شتات الروح

شتات الروح00 اليكــ 00 يامنـ 00 استشعر لحظة جنوني 00 وشتات روحي

في كثير من الاحيان 00 يداهم العجز مداركنا

فلانستطيع لملمت شتات الذات00 تفيض الروح

حرفآ وينزف الفكر همسآ شجيآ ينساب في شريان

الجسد يعانق الوجد 00نهاجر عبر الفضاء روح

بلاجسد وقلب لايحكمه عقل00 نطفو فوق الغيمه

نلامس حدود الكون 00 دون قيود تربطنا بهذا العالم

نستشف رغبة الروح في عناقها للحياة بعيدآ عن عين

الرقيب00 الخيال زادي والفضاء عالمي والغيمة مداد

فكري حيث طيش الروح في سيل جارف هو تكوين زخات

من مطر تلهب شتات العقل فيزداد ارتفاع الروح بعيدآ عن

عالم البشر00 انني استشعر اللحظه 00 عاجزة عن ادراك

واقعي00 انني في رحلة عجيبه000 لم تستوقفني محطة

للوصول 00 طريق بلانهايه 00 رحلة عبر عالم الخيال

ولكن00 انا هنا وفكري هناك 00 لأثبت لكم انني فعلآ عاجزه

عن جمع شتات روحي 00 بروحي00 هل ادرك احدكم هذا

الشعور00 هل تاهت روح احدكم في عالم الخيال الذي

يحتويني00 وانا هنا التمس الواقع بكل الحواس 000

ولكن 00 لازلت اجزم بأنني لست هنا 00 أنا مهجارة ولكن

هي الروح بدون الجسد00

انها لحظات الجنون00 انها الانطلاق بعيدآ

ولكن الحرف حبيس بين الحنايا يدق نواقيس

تثير الحرف 00 والاثارة هي زاد الشتات

المكبوت 00 الموجع 00 رغم الهيام الروحي

يظل الصراع بين الواقع والحلم وزاد ذاك

الصراع هو شغاف القلب المكبل بروح الشتات

لحظة ارتجال 00 وبعثرة في ثنايا الشتات

الروحي والذي اهيم معه خارج منظومة

واقعي هذه الايام00 فعذرآ

خيال

خيال

لحظات تمرفيني > وانا ارقب الموعد المحموم

شوق وهيام وانتظار اللحظه واللحظه هي الحلم

هي الماضي هي الفعل المضارع في حياتي

خيال في خيال تجيبك الأحلام >ابحث في سجل

الذكرى لاشي عبر المتصفح سوى احلام طفله

ورديه- كبرت وزاد فيني حلم الفتاة ومع الوقت

اشعر بأن الواقع يلغي قواميس احلامي ويتبخر

خيال الحوراء شاعره تنظر للحياة بواقعيه وتستمر

رحلتي اطوي متصفح حياتي واقع ينتظر–ينتشي

الخيال خيال في خيال

غياب

غياب

اغيب وفي خاطري شوق- اغيب وفي عيوني احلام تتعثر

اغيب وفي داخلي طفله تبكي ألم فراق من تحب -طفله عذبها

الحنين طفله يتيمه ترتحل في رحلة المجهول-

اذكرني جنون- اذكرني هيام- اذكرني همسة

رحيل من الرحيل ترتحل للرحيل-

ربما اعود- وربما اترجل عن رحلة الاحلام واستقر

هناك في عالمي المجهول-

أديم الشوق

أديم الشوق

اليوم ليس كأي يوم ** انتشي عبق الجوري

من أديم انفاسك واحتسي قدح النشوة بعبق

روحك- كيف لا؟؟ وانت هنا تعصف بكياني

مهاجرة أنا أليك ** كانت الهجرة مضنيه

تسارع حلمي مع خيالي** وعلى صفحات

الواقع في يومي تحتويك روحي حلمآ يتوسلك

بأن تبقى ضمن جزئيات كياني لأكون ضمن

منضومة الحياة ولو لفترة ×× هل تحقق لي

وجود ذاتي؟؟ سيدي

اليك وبك تزهو اشعاري** وتبحر مجمل همساتي

ابحار

ابحار

ابحرت معك وكنت ربان مشاعري كان قلبي مجداف يسبق الموجه ليكون صامدآ

امام الريح المعاكس ولكن اتت الريح اقوى من المجداف ليتحطم على اوتار قلبي

انهزام خلق اللوعة اشرعت لي بوابة امل>> بريق الهب مشاعري لتكون

صدمتي فيك اكبر من الواقع>> وش ذنبي>>هل استحق قلبي تلك الطعنة المباغته

في لحظة نشوتي>> اعتاد المجيئ هنا حين احتاج الحديث معك ليكون لروحي

متسع من التحليق في فضائك>> هل تشعربي؟؟ هل تستشف معاناتي؟؟

أييييييييييييين الجواب